تخطى إلى المحتوى

المادة 81 من نظام العمل السعودي

المادة 81 من نظام العمل السعودي

المادة 81 من نظام العمل السعودي هي مادة تهم الطبقة العاملة بأكملها وتنظم أهم حق من حقوق العاملين في السعودية. وهو حقه في ترك العمل وفسخ العقد مع صاحب العمل إذا توفرت شروط معينة حددتها هذه المادة.

تابع قراءة مقالتنا لتتعرف على نص المادة 81 من نظام العمل السعودي، وشرح لهذه المادة الموضحة لشروط ترك العامل للعمل.

ما هي المادة 81

نص المادة 81 من نظام العمل السعودي.

نعم، يحق للعامل ترك العمل دون اشعار صاحب العمل مع الاحتفاظ بكامل حقوقه القانونية حسب المادة 81 من نظام العمل. ولك بشرط توفر أحد الحالات التي حددتها تلك المادة وأهمها عدم التزام صاحب العمل بالتزاماته حسب العقد. أو عند معاملته للعامل معاملة قاسية أو مهينة أو في حال تكليفه بعمل لا يتوافق مع العمل المتفق عليه. أو في حال ثبوت الغش عند التعاقد بالأمور المتعلقة بظروف العمل وشروطه.

صدر نظام العمل في السعودية لينظم العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل، وليحدد حقوق وواجبات كلا الطرفين. ويحوي هذا النظام العديد من المواد الموضحة لتلك الحقوق والواجبات، ومنها المادة 81.

وتنص المادة 81 من نظام العمل في السعودية على ما يلي:

من حق العامل ترك العمل دون إشعار مع الاحتفاظ بكامل حقوقه القانونية النظامية في الحالات التالية:

  • في حال عدم قيام صاحب العمل بالوفاء بالتزاماته حسب العقد تجاه العامل.
  • عند ثبوت قيام صاحب العمل بالغش عند التعاقد مع العامل في الأمور المتعلقة بشروط العمل وظروفه.
  • إذا قام صاحب العمل بتكليف العامل بعمل أو مهمة لا يتوافق مع العمل المتفق عليه دون رضاه. وبشكل يخالف ما ورد في المادة 60 من النظام.
  • في حال قيام صاحب العمل أو أحد أفراد أسرته أو المدير المسؤول باعتداء يتصف بالعنف. أو أي سلوك مخل بالآداب تجاه العامل أو تجاه أحد أفراد أسرته.
  • إذا عامل صاحب العمل أو المدير المسؤول العامل معاملة قاسية أو مهينة.
  • في حال تواجد الخطر الجسيم المهدد لسلامة العامل أو صحته في مكان العمل، وصاحب العمل على علم بوجوده. ولم يقم بالإجراءات اللازمة لإزالة ذلك الخطر.
  • في حال قيام صاحب العمل من خلال معاملته الجائرة إلى أن يكون العامل بالظاهر هو الذي قام بإنهاء العقد.

لا تتردد من استشارة محامي عمالي خبير من شركة الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية على دراية بشرح نظام العمل السعودي الجديد. ولتعرف أكثر حول فصل الموظف في نظام العمل السعودي والبدلات في نظام العمل السعودي وعن المادة 76 من نظام العمل.

شاهد الفيديو التالي:

ما هي المادة 81؟

إن المادة 81 من نظام العمل في السعودية هي مادة محددة للحالات المشروعة للعامل لترك العمل دون إشعار صاحب العمل. ويحافظ العامل حسب هذه المادة وبعد تركه العمل على كافة حقوقه القانونية، بشرط توفر أحد الحالات المحددة. وتعد المعاملة القاسية أحد أبرز تلك الحالات، بالإضافة لعدم التزام صاحب العمل بالتزاماته المحددة بالعقد. أو إذا تواجد في مكان العمل خطر جسيم مهدد لسلامة العامل وبمعرفة صاحب العمل.

شرح المادة 81 من نظام العمل.

حددت المادة 81 من نظام العمل الحالات المشروعة التي من خلالها يمكن للعامل ترك العمل دون إشعار صاحب العمل. ويمكن للعامل ترك عمله عند عدم قيام صاحب العمل بالالتزامات المحددة بالعقد مثل سداد الأجر بموعده أو منح العامل إجازاته المستحقة.

وفي حال ثبوت قيام صاحب العمل بخداع العامل عند التعاقد معه في الأمور المتعلقة بشروط العمل وظروفه. وإذا كلفه بعمل لا يتوافق مع العمل المتفق عليه، وعند تعرضه للعنف من صاحب العمل أو من أحد أفراد أسرته.

كما يمكن للعامل ترك العمل إذا عامله صاحب العمل معاملة قاسية، أو كان في مكان العمل خطر مهدد لسلامة العامل. أو في حال كانت معاملة صاحب العمل الجائرة سبباً ليبدو وكأن العامل هو الذي قام بإنهاء عقد العمل.

هل يحق للعامل ان يترك العمل دون اشعار؟

نعم، يحق للعامل ترك العمل دون اشعار صاحب العمل مع الاحتفاظ بكامل حقوقه القانونية حسب المادة 81 من نظام العمل. ولك بشرط توفر أحد الحالات التي حددتها تلك المادة وأهمها عدم التزام صاحب العمل بالتزاماته حسب العقد. أو عند معاملته للعامل معاملة قاسية أو مهينة أو في حال تكليفه بعمل لا يتوافق مع العمل المتفق عليه. أو في حال ثبوت الغش عند التعاقد بالأمور المتعلقة بظروف العمل وشروطه.

إلى هنا تكون نهاية مقالتنا.

كل التفاصيل المتعلقة بالمادة 81 من نظام العمل السعودي 2024.

وكان فيها عرض لنص المادة 81 من نظام العمل في السعودية، بالإضافة لشرح موجز لأهم بنود تلك المادة. وبإمكانك معرفة المزيد بالتواصل مع شركة الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية بالاتصال على الرقم: call:00966566600220 أو تواصل عبر الواتس اب.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا